الإبداع في إدارة مؤسسات الأعمال

الإبداع في إدارة مؤسسات الأعمال

شركة الرحمة للخدمات المنزلية تقدم الإبداع في إدارة مؤسسات الأعمال هل سمعت من قبل مقولة “شخص مبدع” لابد أنما يتوارد على ذهنك حين سماعها أنها مديح لصاحبها على عمله الجاد أو تميزه عن غيره في شيء ما

ولكن إن رأيت قائد مبدع بعمله داخل مؤسسته عليك أن تعرف عندها أنه ليس وحده ما يجب عليك إطلاق ذلك اللقب عليه حيث أنه يتمكن من تحفيز بيئة العمل المتواجد بها ليجعلها كلها بيئة مبدعة تسعى إلى التميز والتطوير

مما يعود ذلك بنتائج مبهرة وأرباح مثمرة على المؤسسة ولذلك سترى أن الإبداع في إدارة مؤسسات الأعمال ليس مصطلح مقتصر على الفن فقط على الإطلاق حيث أنه إن تواجد الإبداع بمكان العمل سواء كان ذلك المكان تجاري أو إنتاجي ستجد أن نتائجه ستعود لصاحبه بالتأكيد.

الإبداع في إدارة مؤسسات الأعمال

إن قمت بالنظر في نجاح المؤسسات من حولك ستجد أن الإدارة الجيدة هي أساس ذلك النجاح، حيث ستجد أنه بالإدارة السليمة ستتمكن من تحقيق أهداف المؤسسة وهذا ما تسعى إلى تحقيقه كل المؤسسات

ولكن ما يدفعنا للتفكير عند تلك النقطة هو هل للإبداع دور في عملية الإدارة؟ إن نظرت بدقة ستجد أن أساس النجاح هو الإبداع حيث أنه متواجد منذ بداية التخطيط لتأسيس المؤسسة بوضع الخطط والأهداف الطموحة لها

ومن ثم استكمالا لباقي الخطوات من تنظيم وتنفيذ ورقابة على المؤسسة حيث أن المؤسسة الناجحة هي التي تقاس بقدر إبداع المتواجدين بها وكيفية تصرفهم بالأوقات الحرجة مما يعود بالنفع على المؤسسة.

الإبداع في إدارة مؤسسات الأعمال

الإبداع والإبتكار في الإدارة العامة

قد يرى كثير من الناس أنه لا يوجد فرق بين الإبداع في إدارة مؤسسات الأعمال والابتكار حيث أنه كما يظن أنهما تعبيران مخالفان يدلان على نفس المعنى وهذا بالطبع غير صحيح

حيث انك ستجد أن الإبداع في إدارة مؤسسات الأعمال والإبتكار في الإدارة العامة مهمان على طريقتهما الخاصة وستجد أنه إن لم تتعامل المؤسسة باستخدام الطرق الحديثة المبدعة كبديل للطرق التقليدية القديمة ستجد أنه لن يتواجد بها إبداع أو ابتكار على الإطلاق وستتأثر أرباحها بالنهاية

ولذلك ستجد أن أفضل المؤسسات هي التي تستغل الطاقات الإبداعية والابتكارية من موظفيها من خلال الإبداع في إدارة مؤسسات الأعمال.

وستجد أن الابتكار بالنهاية ما هو إلا جزء من الإبداع فعلى الرغم من تعدد المفاهيم التي عرف بها الإبداع منذ نهاية القرن التاسع عشر تقريبا وحتى يومنا هذا ما يزال هنالك من يضع مفاهيم جديدة يوضح بها الإبداع ككونه القدرة على تمكنك من رؤية ما لا يراه غيرك

وذلك بطريقتك غير المألوفة هدفا منك في إيجاد الحلول للمشكلات المختلفة التي تواجهك، أما عن الابتكار فمن الناحية الإدارية ستجده كل ما يتعلق باتخاذ القرارات بالمؤسسة أو بانه التطوير سواء كان بالطاقة البشرية أو بالهيكل التنظيمي داخل المؤسسة

بجانب أنك ستجد أن الابتكار هو مرحلة التطبيق الخاص بالإبداعأي انه مرحلة التنفيذ كمثال لها ابتكار منتج جيد عقب حصولك على فكرة إبداعية عنه، ولهذا الإبداع والإبتكار في الإدارة العامة عاملان هامان لنجاح أي مؤسسة.

الإبداع في إدارة مؤسسات الأعمال

إدارة الإبداع

ذكر أينشتاين مسبقا أنه إن كنت ستتعامل مع المشاكل التي ستقابلك بالمستقبل بنفس العقلية التي أدت إلى حدوث تلك المشاكل لن تتمكن من حلها أبداً

ولأن الإدارة ن تتمكن من المواصلة إن بقيت على حالها ستجد أنه لابد من الإبداع أو بالأصح كيف تتعرف على إدارة الإبداع أو الإبداع الإداري لكونه ليس فقط عملية ارتجالية أو انه قد يحدث بمحض الصدفة بل انه علم يجب دراسته جيدا حتى تتوغل به.

بسبب انه اليوم أصبحت الإدارة بأزمة كبيرة بسبب غياب الإبداع بها والتي تسببت بغياب القيادة فأعطى لامركزية في القرارات وبالنهاية تنهار المؤسسة

ولهذا اليوم قامت العديد من الدراسات بالمؤسسات تدعو إلى ضرورة تطبيق إدارة الإبداع على أرض الواقع من اجل بث روح التغيير بشكل إبداعي بناء بين العاملين بالمؤسسة

وستجد بالنهاية أن إدارة الإبداع هي التي تتم على يد الموارد البشرية المؤهلة والدربة المتواجدة بالمؤسسة أو كل من يمتلك رأسمال معرفي وكفاءة وقدرة على الإبداع والابتكار بداخل المؤسسة.

الإبداع تفكير في إدارة المشاكل

إن تأملت في الأسباب التي أدت إلى حدوث المشاكل التي تواجهك ستجد أن ما تقم به الآن ما هو إلا طريقة من طرق الإبداع في إدارة مؤسسات الأعمال، حيث أن أهم إبداع على الإطلاق هو المتمثل في حل المشاكل التي قد تواجهك

ولان العلم بنى على التعلم من الأخطاء السابقة ستجد أن عملية الإبداع التي حدث بالماضي ما تزال مستمرة حتى يومنا هذا، حيث أن الإبداع نبع من الطرق المختلفة التي تستطيع الوصول إليها عند حل مشكلة معينة

لذلك التغلب عليها هو افضل الطرق التي قد تساعدك وتعطيك المرونة لأنه بالنهاية الإبداع تفكير في إدارة المشاكل كل ما عليك فعله هو أن تدرس بعمق الحلول التي قد تساعدك مع الأخذ بالاعتبار وجهات النظر والآراء المختلفة التي قد تأخذها من غيرك داخل المؤسسة.

إدارة الابتكار

أما عن إدارة الابتكار ستجد أن تتناول كل العمليات الإدارية التي تحدث أثناء ابتكار منتج ما على سبيل المثال، ولذلك تجد أن إدارة الابتكار تضمنت مجموعة من الأدوات المختلفة التي سمحت بتعاون المديرين والعاملين بالمؤسسة إلى الوصول إلى الأهداف المشتركة التي بنيت عليها المؤسسة

وستجد أن محور التركيز الذي ينصب عليه إدارة الابتكار هو السماح للمؤسسة باقتناص جميع الفرص المتاحةأمامها سواءكانت بداخل المؤسسة بالموظفين بها بتجميع كل طاقتهم الإبداعية الممكنة أو خارج المؤسسة.

وستجد أيضا أن إدارة الابتكار لا تقتصر فقط على البحث والتطوير؛ حيث أنها تكون من سلسلة من العمليات التي تتمثل في البحث ثم الاختيار يليها التنفيذ واقتناص الفرص المتاحة

وكعامل فرعي لابد من أن تتعلم من تجارب الأخرين سواء كان على الصعيد الشخصي أو بالمؤسسة لأن التعلم يؤدي إلى الإبداع ثم الابتكار ولهذا السعي والالتزام المتواصل هو سر النجاح بأغلب المؤسسات.

مراحل عملية الإبداع

ولأن الإبداع في إدارة مؤسسات الأعمال أصبح اليوم مثله كغيره من العمليات التي تحتاج إلى مراحل، لذلك من المهم أن أقوم بذكر مراحل عملية الإبداع والتي تتمثل في:

1. المرحلة الخاصة بالإعداد والتحضير: يمكن القول أن تلك المرحلة هي مرحلة التعمق والبحث عن المعلومات التي قد تساعدك، وقد يكون ذلك ضمن فريق عمل بالمؤسسة تقسم عليه المسئولية والمهمات

قد تشعر بنوع من التباطء أثناء تلك المرحلة نوعا ما، ولكن يمكن اخذ كل الوقت طالما بدأ بتحليل المشكلة التي تواجهك بالبداية دون التسرع للوصول إلى النتائج المتسرعة.

2. المرحلة الثانية من مراحل عملية الإبداع تمثل في الاحتضان: وبتلك المرحلة تتحرر كل الأفكاروتتمكن بها من تحليل كافة أوجه المشكلة لتصل إلى بوادر الحلول

وتجد أن تلك المرحلة تحتاج إلى بذل الزيد من الجهد وإعمال العقل حتى تتخلص من المعوقات والشوائب التي تعيق حلك للمشكلة.

3. والمرحلة التالية هي الإشراق: بتلك المرحلة تجد أنك قد تتفاجأ بالحلول تأتي إليك ويزداد الإبداع بخروج الأفكار والحلول الجديدة لتعرضها على باقي أعضاء فريقك الخاص.

4. وأخر مرحلة من مراحل عملية الإبداع في إدارة مؤسسات الأعمال هي التحقيق: حيث انك بها تتحقق من صحة النتائج التي توصلت إليها، وتجرب إن كانت هي الحل الأمثل أم ما زلت بحاجة لمزيد من البحث حيث أن تلك المرحلة تعمد على الحركة والبناء وستتوصل في النهاية إلى أن الإبداع في إدارة مؤسسات الأعمال هو أقصر سبل النجاح.

شركة الرحمة للخدمات المنزلية تقدم الإبداع في إدارة مؤسسات الأعمال هل سمعت من قبل مقولة "شخص مبدع" لابد أنما يتوارد على ذهنك حين سماعها أنها مديح لصاحبها على عمله الجاد أو تميزه عن غيره في شيء ما ولكن إن رأيت قائد مبدع بعمله داخل مؤسسته عليك أن تعرف عندها أنه…
تقييم الخدمة - 100%

100%

عن ابويزن

شاهد أيضاً

الصحة والرفاهية للعاملين كأساس لمؤسسة ناجحة

الصحة والرفاهية للعاملين كأساس لمؤسسة ناجحة

عناصر المحتوي1 الصحة والرفاهية للعاملين كأساس لمؤسسة ناجحة1.1 الرعاية الصحية لكل العاملين بالمؤسسة ومبادئها الهامة1.2 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 
error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: